الدكتور هانى الناظر استشارى الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومى للبحوث سابقا يكتب عن "حمي الدنج " الاعراض والخطورة والعلاج

الدكتور هانى الناظر 
كتب الدكتور هانى الناظر استشارى الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومى للبحوث سابقا  على صفحته على موقع الفيسبوك توعية للمواطنيين بحمى الدنج 

حيث اكد انها مرض فيروسي ينتقل للانسان عن طريق لدغ ناموسة تعرف باسم الزاعجة المصرية وتظهر اعراض المرض علي المصاب بعد عدة ايام من لدغة الناموسة وتكون علي هيئة ارتفاع في الحرارة وصداع وتعب عام وإحساس بآلام في العظام والجسم بصفه عامة ويصاحب ذلك ظهور طفح جلدي في كل الجسم يشبه الحصبة ورغبة في الحكة ويستمر المرض من اربع الي سبعة ايام ويحتاج راحة بالمنزل مع تناول السوائل بكثرة والاكل الجيد ومعلقة عسل نحل يوميا ويمكن استخدام المسكنات ما عدا الأسبرين لخطورته مع المرض ولا تستعمل المضادات الحيوية ويراعي القضاء علي الناموس في المنزل ويمكن استخدام طاردات الناموس .. والمرض ليس مرضا خطيرا ولا خوف منه ولا ينتقل من انسان لآخر وقد ظهر عدد من الحالات في مدينة القصير جنوب البحر الأحمر وتلقت العلاج مع الراحة من حوالي شهر نتيجة ظهور الناموسة هناك والتي من المحتمل ان تكون وصلت عن طريق شحنة جمال قادمة من السودان وتقوم وزارة الصحة منذ ذلك الحين وحتي الان بمتابعة الموضوع بالتعاون مع الجهات المسئولة بمحافظة البحر الأحمر مع حملات للقضاء علي الناموس في المدينة ... اطمانوا حضراتكم تماماً واحذروا من الاشاعات والمبالغة والتهويل .


ليست هناك تعليقات