الإعلامية أسماء عبد العظيم تحصل على الماجستير بامتياز عن رسالتها " تأثير وسائل الإعلام على المجتمع السيناوى التلفزيون نموذجا "


الإعلامية  أسماء عبد العظيم

حصلت الإعلامية  أسماء عبد العظيم  مراسلة التلفزيون المصرى والنيل للاخبار والقنال على الماجستير بدرجة امتياز من معهد الحضارات و الدراسات الاسيوية بجامعة الزقازيق وذلك عن دراستها " تأثير وسائل الإعلام على المجتمع السيناوي.. التلفزيون  نموذجا " وتشكلت لجنة المناقشة والحكم من.د. ناجي هدهود، ود. محمود قمر الأستاذين بالمعهد، ود.علي مبارك  وكيل وزارة  بالهيئة  الوطنية للإعلام، ود.عبد الفتاح زهرة من جامعة الازهر .

و أشاد الدكتورعلى مبارك، وكيل وزارة بالهيئة الوطنية للاعلام ، برسالة الماجستير التى أعدتها الباحثة أسماء عبدالعظيم، حول تأثير وسائل الاعلام على  المجتمع السيناوى، مؤكدًا أن الرسالة كشفت العديد من القصور الإعلامى فى الاهتمام بالمجتمع السيناوى.


وأكد مبارك الذى أشرف على رسالة الدكتوراة  بمعهد الحضارات والدراسات الآسيوية بجامعة الزقازيق، أن الرسالة تعد من أهم الرسائل العلمية نظرًا لاهتمامها بجزء عزيز وغالى علينا من أرض الوطن، لافتا  الى  أن اللجنة المشرفة على الرسالة أوصت بضرورة تسليط المزيد من الضوء الإعلامى من قبل وسائل الإعلام المختلفة على المجتمع السيناوى.

و اكدت الإعلامية أسماء عبد العظيم ان الدراسة تناولت التغطية الاعلامية للاحداث فى سيناء وشكوى المواطنون فى سيناء من خلال الدراسة الميدانية فى بئر العبد والعريش من عدم وجود تغطية بشكل كافى لجميع الاحداث فور وقوعها لتصل حقيقية ما يجرى فى سيناء بمصداقية وبدون تزييف كما اهتمت الدراسة بدور المرأة السيناوية كعنصر فعال فى المجتمع السيناوى .

 و طالبت  بضرورة تسليط الضوء على المجتمع السيناوى من اجل احداث تنمية شاملة فى سيناء واكدت الباحثة على استياء مواطنى سيناء من ربطهم بالارهاب مؤكدين على وطنيتهم وان الارهاب دخيل عليهم وان المواطنون فى سيناء كانوا يتمنون ان تقام العاصمة الادارية الجديدة فى ارض سيناء حتى تكون بداية لتعمير وتنمية سيناء التى تستحق الاهتمام والرعاية كونها بوابة مصر الشرقية .


ليست هناك تعليقات