متحدث الخارجية : مؤتمر دار الإفتاء حول دور الفتوى في استقرار المجتمعات إسهام جديد لمصر في مكافحة الفكر المتطرف وتعزيز لدورها في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش



كتب / سعيد شاهين 
في إطار التنسيق والتواصل المستمر بين وزارة الخارجية ودار الإفتاء المصرية من أجل إبراز الجهود المصرية في مناهضة خطاب التطرف والإرهاب دوليا ، وتأكيدا على الدور الهام الذي تضطلع به مصر فـــي التحــالف الدولي ضد داعش .

 أشاد المستشار أحمد أبوزيد المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية، بمبادرة دار الإفتاء المصرية بتنظيم مؤتمر للأمانة العامة لدور هيئات الإفتاء في العالم خلال الفترة من 17 إلى 19 أكتوبر الجاري بالقاهرة، تحت عنوان “دور الفتوى في استقرار المجتمعات”. وأشار، إلى أن انعقاد هذا المؤتمر، وما سيتمخض عنه من توصيات، يعد إسهاما جديدا لمصر ومؤسساتها الدينية في مكافحة الفكر المتطرف ، وتعزيزا لدورها في التحالف الدولي ضد داعش . 

وأكد أبوزيد على أن وزارة الخارجية حريصة على تقديم الدعم اللازم للمؤتمر، الذي يعكس الدور الرائد للمؤسسات الدينية المصرية في مواجهة التطرف الديني والفكري ودحض الفتاوى المغلوطة التي تحرض على العنف، لاسيما على شبكات المعلومات الدولية ووسائل التواصل الإجتماعي.

ليست هناك تعليقات