مسئولون إيطاليون يطالبون بزيادة دوريات الشرطة لمكافحة انتشار الاغتصاب


دعا مسئولون فى إيطاليا السلطات المحلية إلى زيادة دوريات الشرطة وسن قوانين جديد صارمة لمعاقبة الجناة بعد موجة من الاغتصاب فى أنحاء إيطاليا. وبعد ظهور واقعتين جديدتين، اليوم الثلاثاء، أعلنت عمدة روما فرجينيا راجى "إنه سبتمبر أسود فى إيطاليا".


وفى العاصمة روما أفادت امرأة ألمانية أنها تعرضت للاغتصاب والسرقة والتقييد فى حديقة فيلا بورجيز الفخمة الليلة الماضية.
وفى كاتانيا اعتقلت الشرطة اليوم رجلا بزعم أنه اغتصب طبيبة ذهب إليها من أجل العلاج.
وجاءت هذه الاعتداءات فى أعقاب واقعة فى فلورنسا، حيث قالت طالبتان أمريكيتان إن اثنين من شرطيى الدرك اغتصباهما، بعد أن عرضا توصيلهما من ملهى رقص فى سيارة الدورية الخاصة بهما.وفى أغسطس اغتصبت سائحة بولندية، وضرب رفيقها أثناء هجوم شاطئى فى ريمينى.

ليست هناك تعليقات